بشار الأسد سيتزعم شخصياً هذه المعركة

ذكرت بعض المصادر والوكالات الإعلامية معلومات عن نية رئيس النظام السوري “بشار الأسد” الأشراف شخصياً على إدارة المعركة التي ستنطلق قريباً في منطقة “قارة” و”القلمون” ضد تنظيم داعش الإرهابي، التي يشارك فيها 4 آلاف عسكري من رتب مختلفة بالإضافة إلى 1500 عنصر من ميليشيا حزب الله اللبناني.

وتأتي هذه المعركة بالتزامن مع هجوم الجيش اللبناني في الآونة الأخيرة على إرهابيي البغدادي في “جرود رأس بعلبك” و”القاع”، ويقدّر خبراء عسكريون أعداد داعش في القلمون بحوالي الثلاثة آلاف.

ويفسر مراقبون خطوة رأس النظام الأخيرة في حال طبقت هي محاولة للتغطية على الخسائر الكبيرة البشرية والعسكرية التي مني بها في معارك جوبر وعين ترما في الغوطة الشرقية للسيطرة على محيط العاصمة من جانب.

ومن جانبٍ آخر الظهور بمشهد مماثل لحليفه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في معارك الموصل   وذلك للإشارة بأنه المكافح الأول للإرهاب في الشرق الأوسط أمام الرأي العام المحلي والعالمي، خاصة بعد توجه نواب عرب وأجانب لزيارات متكررة لدمشق وظهور “دعوات خليجية مفاجئة تدعوه للبقاء في منصبه” وفق التسريبات الإعلامية في الفترة الأخيرة.

 

شادي بكار

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort