بسبب كورونا..فرض إغلاق تام ومنع تجوال خلال إجازات الأعياد في لبنان

خوفاً من تكرارِ سيناريو أعيادِ نهايةِ العام، التي أدّت من خلالِ التجمُّعاتِ العائليّةِ وفتحِ المطاعمِ والمقاهي لارتفاعٍ قياسيٍّ في إصاباتِ فايروس كورونا، قرَّرتِ الحكومةُ اللبنانيّةُ فرضَ حظرِ تجوالٍ وإغلاقٍ تامٍّ خلالَ إجازاتِ الأعيادِ في البلاد.

اللجنة الوزاريّة لمتابعة ملفِّ وباءِ كورونا، حذّرت في بيانٍ من تداعيات الاختلاط في المنازل والأماكن المغلقة خلال عطلة الأعياد الدينية القادمة، مبيّنةً أنّها قرَّرت منعَ التجوال الكليِّ خلال فترة تلك المناسبات على أن يُصارَ إلى الإغلاقِ الكاملِ بدءاً من الساعة الخامسة صباحاً يوم الثالث من نيسان/أبريل حتى صباح السادس من الشهر ذاته.

بدوره، قال الرئيس اللبناني ميشال عون، خلال اجتماعٍ مع اللجنة، إنّ مواجهةَ الموجةِ الثالثةِ المتوقعةِ من الوباء تتطلّبُ تعزيزَ القدرةِ الاستيعابيّةِ السريريّةِ في المستشفيات لا سيّما العنايةُ الفائقة، في حين قرَّر المجلس الأعلى للدفاع تمديدَ حالةِ التعبئةِ العامّةِ لمدّةِ ستّة أشهرٍ جديدة.

رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، أوضح في تصريحاتٍ صحفيّة، أنّ هواجسهم تمتد إلى المخاوف المتعلقة بتأمين الأوكسيجين والكهرباء والأدوية والمستلزمات الطبيّة في ظلِ الأزمةِ الماليّة الحادّة التي يمرُّ بها لبنان.

وتتوقّع الجهات المعنيّة اللبنانيّة، ارتفاعًا في أعداد الإصابات خلال الأسابيع المقبلة، مع بدءِ انتشارِ موجةٍ ثالثةٍ من الوباء، من شأنها أنْ تُنهِكَ القطاعَ الصحيَّ المرهقَ أساساً حيث تخطّت مستشفياتٌ رئيسةٌ طاقتَها الاستيعابيّةَ في ظلِّ نقصٍ بالأجهزةِ والأدويّةِ الضروريّة.

قد يعجبك ايضا