بسبب شروط حماس .. لا انتخابات بلدية في قطاع غزة

من جديد يبرزُ الخلافُ الفلسطيني – الفلسطيني في دائرةِ الضوء، مع قربِ موعد الانتخابات البلدية والمحلية التي من المقررِ إجراؤها في السادس والعشرين من آذار/ مارس المقبل.

لجنةُ الانتخابات المركزية الفلسطينية أصدرت بياناً الأحد أكّدت فيه عدمَ تمكّنها من إجراءِ الانتخابات في قطاع غزة بسبب شروط حركة حماس وموقفها منها.

شروطُ حماس التي وصفها بيانُ اللجنةِ بالسياسية تمثلت في تقديمِ ضماناتٍ خطّيةٍ بإجراء الانتخابات كما هو مقرّر، وأخرى تتعلق بقانون الانتخابات وتحديداً إلغاء تشكيل محكمة قضايا الانتخابات وإعادة اختصاص البت في الطعون إلى محاكم البداية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ردُّ اللجنةِ على هذه المطالب جاء عن طريق رئيسها حنا ناصر الذي بعث برسالةٍ لحركة حماس، أكّد فيها أن اللجنة لا تملك صلاحيات البت في طلبات الحركة، لأنها سياسية، وتتطلب مخاطبة المستوى السياسي بشأنها.

وبناء على هذه المطالب قررتِ اللجنةُ عدمَ إجراء الانتخابات بقطاع غزة في الوقت الحاضر نظراً لضيق الوقت، إذ من المقرر أن تبدأ عمليةُ تسجيل الناخبين للانتخابات المحلية خلال بضعة أيام وفقاً للجدول الزمني المعلن.

البيانُ أشار أيضاً بأن رئيسها بعثَ رسالةً إلى رئيسِ الوزراء محمد اشتية يعلمه فيها تفاصيلَ مطالبِ حماس وردّ اللجنة عليها، مطالباً الحكومةَ باتخاذ قرارٍ بخصوص الانتخابات في القطاع بناء على ذلك.

وكانتِ المرحلةُ الأولى من الانتخابات جرت في الحادي عشر من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، واقتصرت على مجالس محلية في الضفة الغربية بعد قرار مقاطعة الانتخابات من قبل حركة حماس التي تسيطر على قطاعِ غزة منذ عام ألفين وسبعة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort