بسبب تفشي حمى الضنك… ريو دي جانيرو تعلن عن حالة طوارئ صحية

أعلنت مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، حالة طوارئ صحية عامة بسبب انتشار حمى الضنك، التي ينقلها البعوض، قبل أيام فقط من انطلاق احتفالات الكرنفال في جميع أنحاء البلاد.

وافتتح مجلس مدينة ريو عشرة مراكز رعاية وأنشأ مركز لعمليات الطوارئ وأقدم على تخصيص أسرة المستشفيات لمرضى حمى الضنك، كما ستستخدم السلطات سيارات الدخان في المناطق التي تشهد أعلى معدلات الإصابة، لنشر مبيد حشري يمنع انتشار البعوض الناقل للمرض.

ومنذ بداية عام 2024 سجلت البلدية أكثر من عشرة آلاف حالة إصابة بحمى الضنك، وهذا أقل بقليل من نصف إجمالي الحالات المسجلة طوال عام 2023 بأكمله والبالغة 23000 حالة.

يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي يتدفق فيه السياح والمحتفلون على المدينة للمشاركة في حفلات الشوارع وحضور العروض المبهرجة لمدارس السامبا.

وحمى الضنك هي عدوى فيروسية تنتقل إلى البشر عن طريق لدغة البعوض المصاب، وهي أكثر شيوعاً في المناخات الاستوائية، حيث الأمطار المتكررة ودرجات الحرارة المرتفعة التي تسرع من فقس بيض البعوض وتطور اليرقات.

قد يعجبك ايضا