بسبب انتهاكات حقوق الأطفال.. الأمم المتحدة تدرج روسيا على قائمة العار

خلال تقريره السنوي الذي يستعرض عام 2022 والذي سينشر الأسبوع المقبل أفادت وكالة فرانس برس بأن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أدرج القوات المسلحة الروسية والمجموعات المقاتلة معها ضمن قائمة “العار” والمتعلقة بانتهاك حقوق الأطفال في النزاع.

التقرير الذي أطلعت عليه الوكالة الفرنسية، ووزع على أعضاء مجلس الأمن الدولي، يشير إلى العدد المرتفع للهجمات الروسية والمجموعات المسلحة التابعة التي استهدفت المدارس والمستشفيات والموظفين المحميين، والتي أسفرت عن مقتل عدد كبير من الأشخاص وتشويه الأطفال.

الأمين العام للأمم المتحدة عبر عن صدمته من العدد الكبير للانتهاكات الجسيمة المرتكبة بحق الأطفال في أوكرانيا بعد الهجوم الروسي عليها في شباط من العام الماضي.

غوتيريش أكد أن 477 طفلاً فقدوا حياتهم خلال العام الماضي في الصراع الأوكراني بينهم 136 منسوبون إلى القوات الروسية مقابل 80 إلى القوات الأوكرانية.

كما تابع الأمين العام للأمم المتحدة أن هناك 909 حالات من حالات تشويه الأطفال نسبت منها 518 إلى القوات الروسية فيما نسبت 175 حالة إلى القوات الأوكرانية.

وفي حين لم يدرج التقرير الأممي القوات المسلحة الأوكرانية في ملحق قائمة العار إلا أنه حذر الجانب الأوكراني من أنه سيولي هذا الأمر اهتماماً خاصاً في تقريره السنوي القادم.

وكشف مكتب المدعي العام في أوكرانيا، الأحد الماضي، أن الحرب تسببت في فقدان 485 طفلا لحياتهم على الأقل في أوكرانيا وإصابة ما يقرب من 1500 بجروح.

وبداية الأسبوع، أعربت رئيسة بعثة الأمم المتحدة لمراقبة حقوق الإنسان في أوكرانيا، ماتيلدا بوغنر، عن أسفها لأن “المدنيين، بمن فيهم الأطفال، يواصلون دفع ثمن باهظ” للحرب، داعية إلى وقف هذه المأساة فوراً.

قد يعجبك ايضا