بسبب الحرب الأوكرانية… طبق بريطاني شهير يواجه خطر الإغلاق

دعا كبار رجال الأعمال، في مجال الأسماك ورقائق البطاطس، الحكومة البريطانية إلى تقديم استراتيجية طويلة الأمد، لمواجهة أزمة نقص المواد اللازمة لمحلاتها، التي تستوردها من كلٍّ من أوكرانيا وروسيا، مشيرين إلى خطر إغلاق ثلث محلات رقائق البطاطس في البلاد.

وأوضح الاتحاد الوطني لقلي السمك (NFFF) ، أن المكونات الأربعة الرئيسة لوجبة السمك والبطاطا التقليدية في بريطانيا تتأثر بشكل كبير بالحرب الأوكرانية، وتجبر المتاجر على تغيير قوائمها أو زيادة الأسعار، أو إغلاق أبوابها.

وقال الاتحاد، إن 50 في المئة من الزيت الذي تستخدمه متاجر الأسماك والبطاطا البريطانية يأتي من أوكرانيا، مؤكداً أن أسعار البدائل، مثل زيت بذور اللفت وزيت النخيل، ارتفعت هي الأخرى.

وأضاف الاتحاد، أن ما يصل إلى 40 في المئة من سمك القد والحدوق يأتي من روسيا، مبيناً، أن عقوبات بريطانيا على الأسماك البيضاء الروسية ستجعل هذه الإمدادات أقل.

ويؤكد متحدث باسم الحكومة البريطانية، أن المحادثات مع هذه الهيئات حول الضغوط التي يواجهونها مستمرة، لإيجاد حلول لتوفير الوجبات المفضلة لدى البريطانيين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort