بسام العيسمي: عمل اللجنة الدستورية السورية لن يؤدي لشيء

بعد مرور أكثر من عامٍ على بدء جولات ما يسمَّى باللجنة الدستورية السورية، لا يزالُ الفشلُ هو العنوانُ الأبرزُ لهذه العملية التي لم يعولْ عليها كثيرون منذُ البداية.

فشلُ الجولة الخامسة لهذه اللجنة وعدمُ إحرازها لأيِّ تقدَمٍ، جاءَ كعلامةِ توكيد لرأي سوريين كُثُر حولَ عدم جدوى هذه العملية الفاقدة لأهمِّ مقوماتِ النجاح أساساً.

المعارضُ السوري وعضوُ هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي والضمير في سوريا، بسام العيسمي، في مقابلةٍ مع قناة اليوم، قالَ إنَّ عملَ اللجنةِ الدستورية لن يؤديَ لشيء، مشيراً إلى كمِّ الأخطاء التي تحيطُ بكافة جوانب هذه العملية.

وأضافَ العيسمي أنَّه لم يتمَّ التطرّقُ إلى الأمور الدستورية خلالَ جميع جولات اللجنة، مُرجعاً ذلك إلى عدمِ رغبة كلٍّ من الحكومة السورية وما يسمَّى بالمعارضة بالسير قدماً على المسار الدستوري.

وحولَ إقصاءِ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن المشاركة في اللجنة الدستورية، شدَّدَ المعارضُ السوري على عدم شرعية استبعاد أيِّ مكونٍ أو طرفٍ سوري عن العملية، داعياً كافَّةَ مكونات سوريا لوضع برنامج وطني ديمقراطي جامع لكل السوريين.

إذًا هي لعبةٌ سياسيَّةٌ تحملُ اسمَ اللجنة الدستورية، تتحكم بها قوى دولية وإقليمية، أدواتُها الحكومةُ السورية وما يُسمَّى بالمعارضة، أمَّا هدفُ إنتاجِ هذه اللعبة كان وما يزال تحقيقَ مصالح الدول المتحكمة بالأزمة السورية، فيما تبقى فاتورةُ كلِّ هذا هي دمُ السوري وكرامتُهُ.

قد يعجبك ايضا