بريطانيا: لا تقدم في محادثات ماي وحزب العمال بشأن البريكست

لا انفراجة في ملف البريكست، فالمحادثات الأخيرة بين الحكومة البريطانية وحزب العمال المعارض لم تحقق أي تقدم بخصوص اتفاق في اللحظات الأخيرة بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وبعد أن أدركت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن حكومة الأقلية التي ترأسها لا تستطيع تمرير اتفاق خروج بريطانيا بمفردها، بدأت محادثات هذا الأسبوع مع زعيم حزب العمال جيريمي كوربين على أمل الوصول إلى حل يتفق عليه الحزبان.

حزب العمال عزا الإخفاق في التوصل إلى تفاهم مع الحكومة إلى أن الأخيرة لم تعرض تغييراً حقيقياً أو حلاً وسطاً، وحثّ رئيسة الوزراء على إدخال تغييرات حقيقية على الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي.

مكتب ماي ردّ بأن مقترحات الحكومة كانت جادة في المحادثات وهي تريد استمرارها في مطلع الأسبوع من أجل تقديم اتفاق يحظى بقبول جميع الأطراف.

الانقسامات الشديدة في حزب المحافظين وفي الحكومة وأيضاً في حزب العمال، تسببت في سلسلة طويلة من عمليات التصويت في البرلمان أخفقت فيها سيناريوهاتٌ تراوحتْ بين الخروج من الاتحاد دون فترة انتقالية وإلغاء الخروج.

وفي محاولة أخرى لتخطي الأزمة طلبت رئيسة الوزراء البريطانية في رسالة إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إرجاء بريكست حتى 30 حزيران/يونيو 2019، وذلك بتمديد العمل بالمادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تنظم خروج دولة عضو من الاتحاد الأوروبي.

مطلب ماي هذا قوبل بالتشكيك من قبل قادة أوروبيين قالوا بأنه يجب أن تكون هناك مسوغات قوية لأي تأجيل، فيما اعتبر آخرون أن ما تقوم به بريطانيا هو لَعب لكسب المزيد من الوقت وطالبوا بإيقافه على الفور.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort