بريطانيا: قوارب إيرانية حاولت احتجاز ناقلتنا في مضيق هرمز

يبدو أن تهديد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري لبريطانيا في وقت سابق ، بالقول أن احتجازها لناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق الأسبوع الماضي لن يبقى دون رد، بدأت تظهر نتائجه.

الحكومة البريطانية أعلنت أن ثلاثة قوارب إيرانية حاولت اعتراض إحدى ناقلاتها في مضيق هرمز، لكنها ابتعدت بعد تحذيرات من سفينة حربية بريطانية.

تقارير إعلامية تحدثت عن محاولة الحرس الثوري الإيراني اعتراض الناقلة البريطانية “هيريتدج” واحتجازها، مشيرة إلى أن المحاولة فشلت بعد تدخل سفينة مونتروز الحربية، بين القوارب الإيرانية والناقلة البريطانية، والتي أصدرت تحذيرات شفهية للقوارب الإيرانية، ما أدى إلى ابتعادها، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

متحدث باسم الحكومة البريطانية أعرب عن قلق بلاده البالغ حيال هذا الحادث، وقال إن بلاده تحث السلطات الإيرانية على وقف تصعيد الوضع في المنطقة.

إيران نفت من جانبها صحة الأنباء التي تحدثت عن اعتراض قواربها للناقلة البريطانية في مياه الخليج، واعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ما وصفها بادعاءات لندن أنها لا قيمة لها، وتهدف إلى إثارة التوتر.

وكان مسؤول بالبنتاغون قد قال في وقت سابق من يوم الأربعاء أن خمسة زوارق تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتربت من ناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج، وطلبت منها التوقف، لكنها انسحبت بعد تحذير تلقته من فرقاطة بريطانية.

وتأتي هذه الأحداث بعد قرابة أسبوع من احتجاز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية “غريس ون” قبالة ساحل جبل طارق للاشتباه بأنها تخرق بنقلها النفط إلى سوريا عقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي على النظام السوري.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort