بريطانيا توافق على فاتورة الخروج من الاتحاد

توصّل المفاوضون البريطانيون والأوروبيون، إلى اتفاقٍ تدفع بموجبهِ بريطانيا ما بين الخمسة وأربعين والخمسة وخمسين مليار يورو، هي فاتورة الخروجِ من الاتحاد الأوروبي، بحسب ما أوردته صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، ونقلت أن الجانبينِ كانا قد توصَّلا لاتفاقٍ في بروكسل الأسبوعَ الفائت، ولكن لا يزالُ العمل جارياً على تفاصيله.
ضمن المفاوضات الجارية بين لندن والاتحاد الأوروبي، بشأن الانفصال وخروج بريطانيا من التكتل الأوروبي والتي استمرت أشهر عدّة، يبدو أن المفاوضون قد توصلوا الآن إلى اتفاقٍ تدفع بموجبه بريطانيا بين الخمسة وأربعين والخمسة وخمسين مليار يورو للاتحاد.
ويعدّ التوصل للاتفاقِ اختراقاً مهما في المحادثات الماراثونية التي تخوضها لندن والاتحاد الأوروبي
فيما تستعد بريطانيا للقمة الأوروبية التي ستنعقد منتصف كانون الأول/ ديسمبر المقبل وتأمل لندن أن يتم خلالها الموافقة على المضي قدماً في المرحلة المقبلة للمباحثات، بخصوص مستقبل العلاقات التجارية مع الاتحاد، إلا أن أهم الملفات العالقة بين الجانبين هما وضع المواطنين الأوروبيين في بريطانيا بعد بريكست والبالغ عددهم أكثر من ثلاثِ مليون شخص، والخلاف حول مصيرهم فيما أن كان بمقدورهم الاحتفاظ بحقهم في التقاضي أمام المحكمة الأوروبية، أم سيقتصر حقهم على التقاضي فقط أمام المحاكم البريطانية كما تصر لندن.
إضافة الى بعض المواضيع العالقة والتي تتعلق بملف الحدود مع ايرلندا.
وإلى ذلك امتنع الجانبان عن التصريح علانية عن المبلغ الدقيق الذي يعبر عن مديونية بريطانيا لباقي دول الاتحاد. وسبق أن عرضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تغطية مساهمات بريطانيا في ميزانية الاتحاد لعامي ألفين وتسعة عشر وألفين وعشرين، عبر دفع مبلغٍ إجمالي عشرين مليار يورو.

قد يعجبك ايضا