بريطانيا تشغل أول مفاعل اندماجي في البلاد

أعلنت بريطانيا قبل أيام عن تشغيل أول مفاعل اندماجي في البلاد، والذي سيوفر طاقة نظيفة مستدامة، بعد عمليات بناء استمرت قرابة 7 سنوات.

وتم تشغيل المفاعل الاندماجي يوم الخميس الماضي لأول مرة، والذي سيكون بمثابة تجربة لجميع المفاعلات الاندماجية التي من الممكن أن تشيد مستقبلاً، على رأسها الأكبر في العالم والذي يشيد بمشاركة دولية في فرنسا.

ويعتبر المشروع البريطاني، “غير الطبيعي”، تكريسا لجهود علمية وبحثية استمرت لعقود في مجال أبحاث الاندماج ودمج عناصر الضوء بهدف استثمار الطاقة النظيفة.

ويتخذ المفاعل شكل “الكعكة” أو “التفاحة” التي تحتوي على غاز مؤين فائق السرعة – أو بلازما – من نظائر الهيدروجين المقيدة بمغناطيس قوي ويتم تسخينها بواسطة الموجات الدقيقة وحزم الجسيمات.

واختبرت الشركة البريطانية هذا المفهوم في استثمار الطاقة منذ عام 1999 وتمت ترقيته الآن بقوة تسخين إضافية وتقنية جديدة لاستخراج الحرارة من البلازما وتحسينات أخرى، عبر 7 سنوات من البناء والعمل البحثي.

قد يعجبك ايضا