بريطانيا تتهم روسيا بمحاولة تنصيب زعيم موالٍ لها في أوكرانيا

في الوقت الذي يشتدّ التوتّر بين روسيا والغرب بشأن حشد موسكو قواتها بالقرب من الحدود مع أوكرانيا، اتّهمت بريطانيا الكرملين بالسعي لتنصيب زعيمٍ موالٍ لروسيا في أوكرانيا.

وزارة الخارجية البريطانية قالت، إنّ ضباطاً في المخابرات الروسية على اتصالٍ بعددٍ من الساسة الأوكرانيين السابقين في إطار خططٍ لغزو أوكرانيا.

 

ورفضت بريطانيا تقديم أدلةٍ لدعم اتّهاماتها، لكنها قالت إنّه لديها معلوماتٌ بأنّ الحكومة الروسية تبحث اختيار النائب الأوكراني السابق يفين موراييف كمرشحٍ محتملٍ موالٍ لروسيا لقيادة أوكرانيا.

وبشأن الخطة الروسية، شدَّدت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس على تويتر، على أنّ المملكة المتحدة لن تتغاضى عمّا أسمتها بمؤامرة الكرملين لتنصيب قيادةٍ مواليةٍ لروسيا في أوكرانيا، محذِّرةً من أنّ الاجتياح الروسي للأراضي الأوكرانية سيكون خطأً استراتيجياً فادحاً وأن بريطانيا وشركاءَها سيفرضون ثمناً باهظاً على موسكو.

بدورها قالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي إميلي هورن، إنّ هذا النوع من المؤامرات مقلقٌ للغاية، وإنّ للشعب الأوكراني الحقَّ في تقرير مستقبله، مشيرةً إلى أنّ واشنطن تقف مع شركائها المنتخبين ديمقراطياً في أوكرانيا.

الخارجية الروسية رفضت هذه التصريحات ووصفتها بأنها “معلوماتٌ مضللة” واتّهمت بريطانيا وحلف شمال الأطلسي بتصعيد التوتّر بشأن أوكرانيا.

وكانت بريطانيا، التي زوَّدت أوكرانيا الأسبوع الماضي بألفي صاروخٍ وفريقٍ من المدربين العسكريين، قد قالت، إن لديها معلوماتٍ تُفيد بأنّ أجهزة المخابرات الروسية تحتفظ بصلاتٍ مع “العديد” من السياسيين الأوكرانيين السابقين، بما في ذلك شخصياتٌ بارزة لها صلاتٌ بالرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort