بريطانيا تبدأ استفتاءً مبكّراً للخروج من الاتّحاد الأوروبي

افتتحتِ المملكة البريطانية، اليوم الخميس، مراكز الاقتراع للانتخابات التشريعية المبكّرة والحاسمة، للخروج من الاتّحاد الأوروبي

حيث أكّدتِ السلطات أنها ستفرض إجراءات أمنية “بالغة المرونة” في لندن، ليُتاح نشر قوات للشرطة بالسرعة القصوى، بعد خمسة أيّام على اعتداءٍ أسفر عن سقوط ثمانية قتلى في العاصمة البريطانية.

كما أضافت أنها لن تصدر أي أرقام عن استطلاعات الرأي عند خروج الناخبين من مراكز الاقتراع قبل انتهاء التصويت. أما النتيجة النهائية فيُفترض أن تُعلن فجر الجمعة.

ويتجاوز رهان الانتخابات إلى حدٍّ كبير حدودَ البلاد، بما أن الاتّحاد الأوروبي يريد أن يبدأ في أقرب وقتٍ ممكن المفاوضات حول بريكست.

ويجري هذا الاقتراع قبل ثلاث سنوات من انتهاء ولاية رئيسة الوزراء المحافظة “تيريزا ماي” التي تأمل في تعزيز أغلبيتها في مجلس العموم لتتمكّن من التفاوض من موقع قوة بشأن بريكست مع الدول الـ27 الأخرى في الاتّحاد الأوروبي.

وتأمل “تيريزا ماي” التي تولّت رئاسة الحكومة البريطانية خلفاً “لديفيد كاميرون” بعد الاستفتاء حول الخروج من الاتّحاد الأوروبي في تعزيز الأغلبية التي تتمتّع بها في البرلمان بفارق 17 صوتاً.

والجدير بالذكر، أن تصويت “بريكست” عبارةٌ عن احتجاجٍ ثلاثي ضدّ ارتفاع الهجرة، وضد مدينة المصرفيين في لندن، وضد مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort