بريطانيا: القوات الروسية تحاول محاصرة المواقع الأوكرانية في الشرق

بعد شهرَين من بدء الهجوم روسيا على أوكرانيا، وفشلِها في السيطرة على العاصمة كييف، تحاول القوات الروسية حالياً محاصرة المواقع الأوكرانية المحصّنة بشدّة في شرق البلاد، وذلك حسب آخرِ تحديثٍ استخباراتيّ للجيش البريطاني، الأمر الذي يعزِّز المخاوفَ من اتّساع رقعة الحرب في أوكرانيا.

وزارة الدفاع البريطانية قالت، إنّ تقاريرَ أفادت بسقوط مدينة كريمينا، وإنّ قتالاً عنيفاً يدور جنوبيَّ مدينة إيزيوم، بينما تحاول القوات الروسية التقدُّم إلى مدينتَي سلوفيانسك وكراماتورسك.

الدفاع البريطانية أضافت في نشرتها الدورية عن العمليات الحربية في أوكرانيا، أن القوات الأوكرانية “تُجهِّز دفاعاتٍ في زابوريجيا استعداداً لهجومٍ روسيٍّ محتمَل من الجنوب”.

لافروف يحذّر من خطر نشوب حرب عالمية ثالثة

إلى ذلك، حذَّر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، من خطرٍ “فعلي” لنشوب حربٍ عالميةٍ ثالثة، في سياق التوتّرات غيرِ المسبوقة بين موسكو والغرب على خلفية الحرب الأوكرانية.

لافروف أكّد أنّ موسكو ستواصل محادثات السلام مع كييف، متَّهماً الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بـ”التظاهر” بالتفاوض، مشيراً إلى أنّ حرب أوكرانيا ستنتهي في نهاية المطاف بتوقيع اتفاق، لكن شروط هذا الاتفاق ستعتمد على الوضع القتالي على الأرض، بحسب تعبيره.

وتأتي تصريحات لافروف بعد يومٍ واحدٍ من زيارة وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين، أنتوني بلينكن، ولويد أوستن، إلى كييف، ولقائمها بالرئيس الأوكراني، حيث جدَّدا التأكيدَ على دعم الولايات المتحدة لأوكرانيا في هذه الحرب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort