برهم صالح: التظاهر السلمي حق مكفول ويجب تلبية مطالبه

على وقعِ الاحتجاجاتِ المتصاعدةِ في محافظةِ السليمانيّة إثرَ تأخرِ صرفِ رواتبِ الموظفِينَ والأزمةِ الماليّةِ في إقليمِ كردستان، قالَ الرئيسُ العراقيّ برهم صالح، إنّ التظاهرَ السلميَّ حقُّ مكفولٌ ويجبُ تلبيةُ مطالبِ المتظاهرِينَ.

وأكّدَ صالح أنّه على حكومة الإقليم إيجادُ حلولٍ جذريةٍ لمشكلة الرواتب، بدلاً من اللجوء إلى استخدام العنف ضّد المتظاهرين، داعياً القوّاتِ الأمنيّةَ والمتظاهرِينَ إلى الابتعاد عن القوّة وعدم إفساح المجال لوقوع ما لا يحمد عقباه.

الرئيس العراقي طالب أيضاً، بالسماح لوسائل الإعلام بممارسة عملها بحرية دون تقييدٍ أو تضييقٍ أو اعتداء، مؤكِّداً أنّ الطريق الأفضل أمام حكومة الإقليم لحلِّ الأزمة المالية هو العمل على التوصّلِ لاتّفاقٍ شاملٍ مع الحكومة الاتحادية فيما يتعلّق بالرواتب ومستحقات الإقليم.

من جانبِهِ قال رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور البارزاني، إنّ التظاهرات السلمية حقٌّ، مُشيراً إلى أنّهم يحاولون جاهدين عبورَ الأزمةِ المالية وأنّهم مستمرّون بالحوار مع الحكومة الاتحادية.

ومن المقرَّر أنْ يجتمعَ الحزبُ الديمقراطيُّ الكردستانيّ والاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير في أربيل وذلك للبحث عن حلولٍ تمتصّ الغضب الشعبي قبل أن تتسع دائرة الاحتجاجات في إقليم كردستان.

قد يعجبك ايضا