برنامج الغذاء العالمي يهدد بوقف المساعدات في مناطق الحوثيين

لا تزال آمال الشعب اليمني معلقة بين مفاوضي الأمم المتحدة، والعراقيل التي تختلقها بعض أطراف النزاع، ليدفع اليمنيون في كل مرة، ثمن باهظاً من جوع أو قصف أو نزوح أو حصار.

هذه المرة ككثير من المرات السابقة، يكون الثمن رمق العيش الشحيح الذي طالما ضنَّت به المنظمات الإنسانية، حيث هدد برنامج الغذاء العالمي التابعة للأمم المتحدة، بوقف توزيع المواد الغذائية في مناطق سيطرة جماعة الحوثي، وسط مخاوف من وقوع اختلاسات وعدم وصول المساعدات للمحتاجين إليها.

ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي وجه رسالة تحذيرية إلى رئيس المجلس السياسي الأعلى لجماعة الحوثي مهدي المشاط، عبر فيها عن قلقه العميق، إزاء اختلاس مساعدات غذائية وتحويل مساراتها في مناطق اليمن الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

بيزلي أشار أيضاً إلى أنه في الأسابيع الماضية جاء عناصر جماعة الحوثي بطلبات جديدة تقوض الاتفاقات الموقعة سابقاً، مشددا على ضرورة أن يعمل البرنامج باستقلالية، وأن يختار بنفسه المستفيدين منه.

كما دعا بيزلي الحوثيين إلى التقيد بالاتفاقات، مهدداً بتعليق توزيع الغذاء في مناطق سيطرتهم، في حال أنه لم يطبق نظام اختيار المستفيدين والبصمة كما جرى التوافق عليه.

المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي في جنيف، قال بإن الرسالة صحيحة وقد حررها برنامج الغذاء العالمي، مشيراً إلى أنها ثاني رسالة من نوعها بعد رسالة أولى في ديسمبر الماضي، أبدى الحوثيون بعض التقدم حينها، لكن هذا التقدم توقف خلال الاسابيع الماضية.

وتقول الأمم المتحدة أن أكثر من ثلثي سكان اليمن يحتاجون للمساعدات الغذائية، خاصة مع وجود أكثر من ثلاثة ملايين نازح، ما يجعل من كارثة اليمن أسوأ كارثة إنسانية في العالم حالياً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort