برنامج الأغذية العالمي: 45 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة حول العالم

تحذيرات جديدة يطلقها برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بشأن ارتفاع أعداد الأشخاص الذين يواجهون خطر المجاعة حول العالم، وسط تصاعد حاد لظاهرة المجاعة في ثلاثة وأربعين بلداً بالعالم.

المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيسلي، قال في تقرير جديد، إن عدد الأشخاص الذين أصبحوا على حافة المجاعة في ثلاثة وأربعين دولةً ارتفع من اثنين وأربعين مليوناً إلى خمسة وأربعين مليوناً، معتبراً أن السبب يعود إلى حد كبير إلى تقييم للأمن الغذائي.

وأشار بيسلي في بيانه أن عشرات الملايين من الناس على شفا الهاوية، حيث تزيد النزاعات وتغير المناخ وتأثيرات فايروس كورونا، من أعداد الذين يعانون الجوع الحاد، ناهيك عن ارتفاع أسعار الوقود والمواد الغذائية، وحالات الطوارئ طويلة الأمد لاسيما في الدول التي تعاني صراعات وحروب كسوريا واليمن.

التقرير الأممي أكد أن كلفة تجنب المجاعة على مستوى العالم تبلغ الآن سبعة مليارات دولار، وذلك بعد أن تجاوزت مصادر التمويل التقليدية طاقتها القصوى.

وبحسب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، فإن العائلات التي تواجه انعدام الأمن الغذائي الحاد تُجبر على اتخاذ خيارات مدمرة مثل تزويج الأطفال مبكرا أو إخراجهم من المدرسة أو إطعامهم أوراق الشجر، مشيراً إلى أن تقارير إعلامية من أفغانستان أكدت أن أسراً أجبِرت على بيع بناتها في محاولة يائسة للبقاء على قيد الحياة.

ديفيد بيسلي أكد أن موجات الجفاف المتعددة حول العالم تزامنت مع الانهيار الاقتصادي ودفعت عائلات عديدة إلى حافة الجوع، لافتةً إلى أن أكثر من اثني عشر مليون سوري، يفكرون بكيفية الحصول على الغذاء، في حين يعاني عشرات الملايين في كل من إثيوبيا وهايتي والصومال وأنغولا وكينيا من انعدام الأمن الغذائي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort