برنامج الأغذية العالمي يحذر من توقف عملياته بقطاع غزة

بعد التطورات العسكرية الأخيرة في مدينة رفح وسيطرة إسرائيل على الجانب الفلسطيني من معبر المدينة الحدودي مع مصر، وإغلاقه ومنع دخول المساعدات الإنسانية، حذر برنامج الأغذية العالمي، من توقف عملياته في قطاع غزة، في حال استمرار الوضع الراهن.

المتحدثة الإقليمية باسم برنامج الأغذية العالمي عبير عطيفة، أعربت عن القلق البالغ إزاء إغلاق معبري كرم أبو سالم ورفح، الأمر الذي يشكل تحديات جسيمة أمام وصول المساعدات إلى المحتاجين في كافة أنحاء القطاع وفق قولها.

المسؤولة الأممية دقت ناقوس الخطر وقالت في تصريحات صحفية، إن إمدادات الغذاء والدواء الحالية لدى البرنامج تكفي فقط لتغطية احتياجات سكان رفح ودير البلح وخان يونس لمدة تتراوح بين يوم وأربعة أيام فقط، مضيفة أن هذا الوضع الخطير ينذر بمجاعة شاملة قد تنتشر في جميع مناطق القطاع.

وطالبت المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي، المجتمع الدولي بضرورة التحرك السريع واتخاذ إجراءات عاجلة لفتح المعابر وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية، محذرة من وقوع مأساة إنسانية، على خلفية نقص حاد في الغذاء والإمدادات الطبية الأساسية.

وفي سياق متصل، حذر المدير القُطري لبرنامج الأغذية العالمي في فلسطين، ماثيو هولينغورث، عبر منصة إكس، من توقف عمل البرنامج في قطاع غزة، في حال استمرار إغلاق المعابر وعدم دخول المساعدات، مشيراً إلى صعوبة الوصول لمستودعات الغذاء والدواء في مدينة رفح.

يذكر أن هيئة المعابر الفلسطينية، أعلنت يوم الثلاثاء، توقف حركة المسافرين ودخول المساعدات، بالكامل، إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح بعد سيطرة الجيش الإسرائيلي على الجانب الفلسطيني من المعبر الحدودي مع مصر.