برنامج الأغذية العالمي: اليمن يتجه نحو أكبر مجاعة في التاريخ

في جلسة نقاش مفتوح عقدها مجلس الأمن حول الصراع والأمن الغذائي، قال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، ديفيد بيزلي، إنّ اليمن يتجه نحو أكبر مجاعة في التاريخ الحديث.

ديفيد بيزلي، وخلال إفادته في جلسة النقاش، أكّد أنّ أكثر من ستة عشر مليون يمني، يواجهون حاليا أزمة جوع أو ما هو أسوأ من ذلك، مشيرا إلى أن هذه ليست مجرد أرقام بل هؤلاء أناس حقيقيون.

المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، أشار إلى أنّ الوضع في اليمن يتجه نحو أكبر مجاعة في التاريخ الحديث، وشبه الوضع خلال زيارته لهذا البلد منذ يومين بالجحيم على الأرض بحسب تعبيره.

بيزلي أضاف أنّ نحو أربعمئة ألف طفل يمني قد يموتون هذا العام بسب سوء التغذية، في حال عدم التدخل العاجل، داعياً المجتمع الدولي إلى التحرك العاجل وعدم الجلوس والنظر في الاتجاه الآخر على حد قوله.

المدير التنفيذي دعا كافة الأطراف في اليمن إلى إنهاء الحرب، والمجتمع الدولي إلى تقديم دعم مالي وغذائي وإمدادات طبية بشكل فوري إلى اليمن، واصفا ما يحدث هناك بوصمة عار على جبين الإنسانية.

الأمم المتحدة، أشارت في تقارير سابقة إلى نحو ثمانين بالمئة من السكان في اليمن البالغ عددهم نحو ثلاثين مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات الخارجية للبقاء أحياء.

هذا ويشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، في ظل النزاع الممتد منذ أكثر من ست سنوات بين الحكومة اليمنية المدعومة بالتحالف العربي، والحوثيين المدعومين من النظام الإيراني.

قد يعجبك ايضا