برلمان إقليم كردستان يطالب بزيادة المراقبين الدوليين في المتنازع عليها

طالب نائب رئيس برلمان إقليم كردستان، هيمن هورامي، رئيس فريق الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات العراقية المقبلة، بتوسيع عدد المراقبين في المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد.

وبحسب بيان لرئاسة برلمان الإقليم، أن هورامي شدد على ضرورة إجراء انتخابات شاملة وحرة وشفافة وبعيدة عن أي نوع من التزوير، داعياً جميع المراقبين الدوليين، بزيادة فرق مراقبة أوسع في جميع العراق قبل الانتخابات واثنائها ومراقبتها بدقة.

واوضح هورامي، أنه يتوجب توفير اجواء هادئة للنازحين واللاجئين الذين لا يستطيعون الادلاء بأصواتهم في مناطقهم بسبب المخاوف من تنظيم داعش الإرهابي وخصوصاً في مناطق كركوك وسهل نينوى وسنجار، وكذلك ضمان تصويت حر لجميع الناخبين.

يذكر انه تمت زيادة فرق المراقبة الاجانب في العراق ويأمل قسم من الاحزاب والمرشحين والكيانات السياسية منع التزوير من خلال المراقبة الدولية للانتخابات العراقية المبكرة التي من المقرر ان تجرى في العاشر من شهر تشرين الاول المقبل.

ومن المقرر أن يتكون الفريق الأساسي لبعثة الاتحاد الأوروبي من 12 خبيراً في الانتخابات، وصلوا بالفعل إلى بغداد وأربيل في 28 أغسطس الماضي، فيما سوف ينضم إليهم 20 مراقباً لينتشروا جميعاً في مناطق مختلفة من البلاد، سيتم تعزيز البعثة بمراقبين محليين لفترات قصيرة تابعين للبعثات الدبلوماسية الأوروبية في العراق، وستبقى بعثة الاتحاد الأوروبي في البلاد حتى اكتمال العملية الانتخابية، بما في ذلك العد والاستئناف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort