برلماني مصري: إلغاء اتفاقية سواكن صفعة على وجه أردوغان

وصف مصطفى الجندي البرلماني المصري ورئيس التجمع البرلماني لدول شمال أفريقيا والمستشار السياسي لرئيس البرلمان الأفريقي قرار السودان إلغاء اتفاقية سواكن مع تركيا، بأنه “صفعة قوية وموجعة” على وجه رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.
وقال الجندي “إن المجلس العسكري السوداني يستحق التحية والتقدير على هذا القرار التاريخي”، معرباً عن ثقته في “قدرة الأشقاء السودانيين بجميع اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والشعبية والحزبية على تجاوز أزمة بلادهم الراهنة من خلال الالتفاف حول قواتهم المسلحة”.
وكان الرئيس السوداني المعزول عمر البشير وقع اتفاقية مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، خلال زيارة الأخير للخرطوم عام 2017، تقضي بتسليم إدارة جزيرة سواكن في البحر الأحمر إلى أنقرة للاستثمار فيها، وإنشاء قاعدة عسكرية.

قد يعجبك ايضا