برلماني عراقي يحذر من خطط توسّع إقليمية للنظام التركي

 

رداً على ما أوردته صحيفة لوفيغارو الفرنسية بشأن الأطماع التركية في العراق، حذّر عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان العراقي أيوب الربيعي من أطماع رئيس النظام التركي رجب أردوغان، وخططه للتوسع الإقليمي عام ألفين وواحدٍ وعشرين.

الربيعي صرّح لوسائل إعلام عراقية، أنّ ما يحدث من عمليات توغلٍ تركية بين فترةٍ وأخرى رسائل واضحة في محاولة لاستغلال وضع العراق الداخلي من حالة استثنائية لفرض سياسة الأمر الواقع، معتبراً الوجود العسكري التركي من قواعد وعناصر انتهاكاً لسيادة العراق.

المسؤول العراقي قال إن بلاده ليست ضعيفة، وأشار إلى أنّ أي محاولة توغل كبيرة وسيطرة على المزيد من الأراضي لن تكون سهلة، مشدّداً على ضرورة أن يكون للحكومة موقف حاسم من الخروقات التركية، من خلال عرض الملف على الأمم المتحدة والجامعة العربية وكل الهيئات الدولية الضاغطة بالإضافة إلى اعتماد العامل التجاري والاقتصادي في مسار إيقاف الاعتداء التركي.

ولفت الربيعي إلى أن الموقف الميداني تطور وأصبح لدى أنقرة قواعد عسكرية وعمليات قصف جوي بذرائع متعددة في الأراضي العراقية.

وكانت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية حذرت في تقرير لها من أن أردوغان بات يتطلع نحو العراق، ولم يعد هناك ما يوقفه وأن العمليات العسكرية التركية المكثّفة العام الماضي، توحي بعملية أكبر في الأشهر المقبلة، وقد تفضي إلى احتلال أراض عراقية، وإقامة قواعد عسكرية دائمة.

قد يعجبك ايضا