برلمانيون أوروبيون يشيدون بتجربة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ويعدون بدعمها

إشاداتٌ أوروبيّة بتجربة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وتعهداتٌ بدعمها، حَمَلَها وفدٌ من ممثّلي أحزاب وبرلمانيين أوروبيين برئاسة ممثل كتلة حزب الاشتراكيين الديمقراطيين، وممثل كتلة حزب الخضر في البرلمان الأوروبي، الذين حمّلوا الاحتلال التركي المسؤولية عن عدم استقرار المنطقة.

ممثل كتلة حزب “الاشتراكيين الديمقراطيين” في البرلمان الأوروبي أندرياس شيدر، قال خلال لقائه الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية بدران جيا كرد، إن تجربة الإدارة الذاتية هي مثالٌ جيّد للديمقراطية في العديد من المناطق السورية الأخرى، وهي تعبيرٌ عن المساواة وحقِّ تقرير المصير وحريةِ المرأة.

من جانبه اعتبر ممثل كتلة حزب “الخضر” في البرلمان الأوروبي فرانسوا الفونسي، أن مناطق شمال وشرق سوريا تمرّ بمرحلةٍ حسّاسة، مبيّناً أنهم يعملون من أجل الحصول على المزيد من الدعم، من البرلمانيين الأوروبيين والحكومات الأوروبية، لتقديمه للمنطقة.

الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية بدران جيا كرد، أكّد من جانبه أن الإدارة الذاتية تواجه تحدياتٍ اقتصاديةً وإنسانيةً وأمنية، أبرزها هجمات الاحتلال التركي المستمرة على المنطقة، إضافةً لخطر خلايا تنظيم داعش الإرهابي، وانتشار هيئة تحرير الشام الإرهابية النصرة سابقاً في عفرين مؤخراً، إلى جانب الجرائم التي تُرتَكب في المناطق المحتلة.

وكانت عدّة وفودٍ غربية قد زارت مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وأبدت إعجابها بتجربة الإدارة الذاتية والمكتسبات المتحققة فيها، وسط تعهداتٍ بنقل واقع هذه التجربة إلى حكوماتها، والعمل على توفير المزيد من الدعم لها سياسياً وأمنياً واقتصادياً.

قد يعجبك ايضا