برلمانية نمساوية: خطط وممارسات الرئيس التركي تنتهك القانون الدولي

في إطار الزيارات المتكررة التي يجريها مسؤولون أوروبيون لاسيما البرلمانيون منهم إلى مناطق شمال وشرق سوريا، لتأكيد دعمهم لمشروع الإدارة الذاتية، وصل وفد برلماني نمساوي إلى مدينة القامشلي والتقى بمسؤولين بالإدارة الذاتية.

رئيسة الوفد وعضوة البرلمان النمساوي عن حزب الخضر إيفا دزيزيتش، قالت خلال لقائها مع نائب الرئاسة الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية بالإدارة الذاتية فنر الكعيط، إن خطط وممارسات الرئيس التركي رجب أردوغان تنتهك القانون الدولي، وذلك بعد إطلاقه تهديدات بشن هجوم عسكري جديد على مناطق بشمال وشرق سوريا، داعية المجتمع المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته والدفاع عن المبادئ الأساسية للنظام الدولي.

دزيزيتش، أضافت أن أردوغان يحاول الاستفادة من الاضطرابات الجيوسياسية التي يشهدها العالم لاسيما الحرب الروسية الأوكرانية، لتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية، مبينة في الوقت نفسه أن النظام التركي يعمل على قمع المعارضة الداخلية والمجتمع المدني والإعلام الحر في البلاد.

من جانبه، أكد الكعيط، أن الإدارة تواجه تحديات كبيرة منها الاقتصادية والإنسانية وخاصة بعد إغلاق معبر “اليعربية” الحدودي، الأمر الذي أعاق وصول المساعدات الإنسانية لآلاف المدنيين في شمال وشرق سوريا، في ظل الحصار والهجمات المتكررة التي ينفذها الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له في المنطقة.

الكعيط حذر من خطورة تدهور الوضع في مخيمي الهول وروج، وخطورة بقاء أطفال ونساء عناصر تنظيم داعش الإرهابي في تلك المخيمات، حيث تتم تنشأتهم على أفكار التنظيم الإرهابية ما يساعد داعش على إعادة تنظيم صفوفه من جديد، داعياً الدول لاستعادة رعاياها من المخيمات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort