برلمانية تونسية تدخل في إضراب عن الطعام احتجاجًا على “عنف” الغنوشي

تنديداً بممارسة العنف الجسدي على نواب الكتلة الديمقراطية أعلنت النائبة في البرلمان التونسي والقيادية في حزب التيار الديمقراطي سامية عبّو، الدخول في إضرابٍ عن الطعام احتجاجًا على عنف رئيس البرلمان راشد الغنوشي داخل المؤسسة التشريعية، على حدِّ وصفها.

النائبة سامية عبو أوضحت في بيان، أنها أقدمت على هذه الخطوة، على خلفية تجاهل الغنوشي إصدار بيان يندد بالعنف ومرتكبيه عقب حادثة الاعتداء التي شهدها بهو البرلمان في السابع من كانون الأول / ديسمبر الماضي.

النائبة التونسية قالت، إنّ نوّابَ كتلة “ائتلاف الكرامة” حليف حركة النهضة، أقدموا على ممارسة العنف الجسدي بحقِّ نوّابِ الكتلةِ الديمقراطية وتهديدِ المخالفين لهم، وهو ما تسبّب في إصابة أحد النواب.

واتّهمت النائبة سامية عبو، الغنوشي بتبنيه سياسة العنف التي ينتهجها حليفه كتلة “ائتلاف الكرامة” ضد خصومه ومعارضيه السياسيين وتشريعه لهذه الثقافة داخل مؤسسات الدولة العليا محذرة من خطورة هذه الممارسات على سير العمل داخل هذه المؤسسة التشريعية.

ومنذ الثامن من كانون الأول / ديسمبر، دخلت الكتلة الديمقراطية التي تضم نوّابًا من حركة الشعب والتيار الديمقراطي، في اعتصامٍ مفتوح داخل مقرِّ البرلمان، لمطالبة الغنوشي بإصدارِ بيانٍ يُدين العنف، وعقدِ جلسةٍ عامّةٍ في الغرض ذاته، لكن مطالبها قوبلت بالتجاهل.

قد يعجبك ايضا