اتفاق على إنهاء التوتر في مدينة طفس غربي درعا

أفادَ المرصدُ السوري لحقوقِ الإنسان بتوصّلِ قواتِ الحكومةِ السورية وفصائلِ ما تسمى بالتسوياتِ إلى اتفاقٍ برعايةٍ روسية، يفضي إلى إنهاءِ التوترِ القائمِ في مدينةِ طفس بدرعا جنوبي سوريا.

وأضافَ المرصدُ بأن الاتفاقَ ينصُّ على أن يتم تسليمُ السلاحِ الثقيلِ الموجودِ لدى فصائلِ التسوياتِ في المدينة، مقابلَ عدمِ تهجيرِ أي شخص، باستثناءِ المدعو أبو طارق الصبيحي، والذي ينحدرُ من بلدةِ عتمان غربي درعا.

وفي وقتٍ سابقٍ هددت روسيا وقواتُ الحكومةِ السورية بشنِّ عمليةٍ عسكريةٍ براً وجواً على مناطقَ غربي درعا، وأمهلت تلك الفصائلَ مهلةَ ثلاثةِ أيامٍ لتسليمِ سلاحها الثقيلِ وتهجيرِ بعض الأشخاصِ من قادةٍ وعناصرَ سابقينَ ممّن أجروا ما يُعرَفُ بالتسوياتِ مع الحكومةِ السوريةِ إلى الشمالِ السوري.

قد يعجبك ايضا