برعاية النظام التركي.. تهريب عناصر من داعش إلى غربي طرابلس

على الرغم من الدعوات الدولية المتكررة لوقف توريد الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا، والقرار الذي تم التوصل إليه بوقفٍ دائمٍ لإطلاق النار، إلا أن النظام التركي يستمرُّ بتهريب عناصر من تنظيم داعش الإرهابي إلى مناطقَ عِدّة من ليبيا وفقاً لمصادر محلية.

النظام التركي، بحسب هذه المصادر، هرّب عناصر من تنظيم داعش الإرهابي إلى مدينة العجيلات غربي العاصمة الليبية طرابلس، مشيرةً أنّ هؤلاء العناصر ينشطون ضمن خليّةٍ نائمةٍ لداعش.

وتمتد التنظيمات الإرهابية بحرياً في الساحل الغربي نتيجةً لاحتلال النظام التركي قاعدة “الوطية” التي تعتبر خطَّ إمدادٍ للعناصر الإرهابية والمرتزقة الموجودة في كامل مساحة المناطق هناك.

تمددٌ للإرهاب في الساحل الغربي، يؤكد على خطةِ إسقاط المغرب العربي في نفق الفوضى وأنه أصبح واقعًا ما لم تنفَّذ عِدّة خطواتٍ سريعة لإيقاف ذلك، بحسب محللين عسكريين.

وبالتزامن مع محاولات النظام التركي لزعزة الاستقرار في ليبيا عن طريق دعم حكومة الوفاق ضدّ الجيش الليبي، تتواصل الجهود الإقليمية والدولية في دعم الحوار والتفاوض الليبي الليبي لوضع حدٍّ للحرب المستمرة منذ سنوات.

قد يعجبك ايضا