برصوم: العدوان التركي يُهدّد جميع مكوّنات وقوميات المنطقة

 

العدوان التركي على شمال وشرق سوريا خطر على جميع مكونات وشعوب المنطقة، ويُمثِّل تهديداً مصيرياً للقوميات والإثنيّات التي تتشارك المصير ذاته منذ مئات السنين. هذا ما أكدّ عليه مسؤول حزب الاتحاد السرياني في سوريا سنحريب برصوم.

المسؤول السرياني أشار كذلك إلى أن ما جرى من ضررٍ خلال العدوان التركي وفصائله الإرهابية من داعش وجبهة النصرة على مدينتي تل أبيض ورأس العين يُبرهن مدى همجية العدوان.

برصوم أكد أنّ التطورات الأخيرة هي دليل على إصرار المجموعات الإرهابية المرتبطة بالعدو التركي على احتلال قرى الخابور ذات الغالبية السريانية الآشورية ومدينة تل تمر التي تعيش فيها جميع المكوّنات والتي تُعبّر عن الانسجام التام بينهم.

برصوم: نناشد المجتمع الدولي للتدخل الفوري من أجل وقف العدوان التركي

وأشاد برصوم بالمقاومة البطولية لقوات المجلس العسكري السرياني وقوات سوريا الديمقراطية التي تبذل طاقاتها من أجل حماية المنطقة من شرِّ الإرهاب والعدوان التركي، وناشد المجتمع الدولي وخصوصاً الولايات المتحدة الأمريكية لوضع حدّ للعدوان التركي.

المسؤول في الحزب الاتحاد السرياني أشار إلى الضرر الكبير الذي لحق بالشعب المسيحي جراء العدوان التركي، لافتاً إلى أن هناك عمليات الهجرة الحاصلة والمخاوف الكبيرة على مستقبل المناطق التي تتعرض للعدوان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort