بدانة الأم قبل الولادة ترفع خطر إصابة أبناءها بالعقم مستقبلًا

حذّرت دراسة حديثة أجراها باحثون من الدنمارك من بدانة المرأة قبل الولادة، بالقول إن بدانة الأم ترفع خطر إصابة أطفالها الذكور بالعقم بنسبة 40 في المئة.

وبعد حساب عدة عوامل مثل عُمر الأم وتاريخ التدخين وعادات الكحول، وجد الفريق البحثي أن أبناء النساء اللواتي تجاوز مؤشر كتلة الجسم لديهن 25 كيلوغراماً أو أكثر أثناء الحمل، كانوا أكثر عرضة بنسبة 40 في المئة للإصابة بالعقم، ويبدو أن الأمر نفسه لا ينطبق على إناث النساء ذوات الوزن الزائد.

كما أظهرت الأبحاث أن الأطفال الذين يولدون لأبوين يعانيان من زيادة في الوزن، هم أكثر الأطفال عرضة للإصابة بالبدانة ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

ومن جانبها قالت “لين أرندت” معدة الورقة البحثية وعالمة الأوبئة في جامعة آرهوس الدنماركية، إن معدلات العقم ارتفعت في العقود الثلاثة الماضية، حيث وجد ثُمن الأزواج أنفسهم غير قادرين على الإنجاب بعد عام أو أكثر، مشددةً بضرورة الحفاظ على الوزن المثالي أثناء الحمل، للحفاظ على الخصوبة في الأجيال القادمة.

قد يعجبك ايضا