بدء عملية إجلاء مقاتلي سرايا أهل الشام من عرسال إلى سوريا

انطلقت عشرات الحافلات والسيارات والآليات المدنية التي تقل المسلحين والمدنيين من وادي حميد، متجهة نحو الحدود السورية في جرد فليطة بمواكبة من الأمن العام والصليب الأحمر اللبنانيين وميليشيا حزب الله.

وأوضحت المديرية العامة للأمن العام أن 34 حافلة على متنها المئات من مسلحي “سرايا أهل الشام” وعوائلهم، انطلقت في الساعة 11,50 بالتوقيت المحلي باتجاه الأراضي السورية، بمواكبة دوريات من الأمن العام بالتنسيق مع الصليب الأحمر اللبناني وذلك حتى الحدود اللبنانية السورية، على أن تتولى السلطات المعنية في سوريا تأمين وصولهم إلى منطقة “الرحيبة” داخل الأراضي السورية.

بدورها أفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية بأن بدء عملية النقل ستستغرق ساعات عدة، حيث يدقق الأمن العام لوائح أسماء المسلحين وعائلاتهم، مضيفة أنه لن يسمح لهم سوى بحمل السلاح الفردي الخفيف.

يذكر أن عملية الإجلاء تأجلت يوم السبت بسبب عقبات وضعها النظام السوري أمام دخول مقاتلي المعارضة إلى القلمون الشرقي، حيث اشترط نقلهم بأسلحتهم الفردية فقط دون مركباتهم.

وتحدثت “سرايا أهل الشام” في بيان عن محاولة إخلال ببنود الاتفاق الذي توصلت إليه مع الأمن العام اللبناني وميليشيا حزب الله صباح السبت، مؤكدة أن المسلحين لن يرحلوا إلا وفق ما تم الاتفاق عليه من بنود.

ومن المقرر أن يغادر نحو 300 من مسلحي “سرايا أهل الشام” إلى جانب نحو 3000 لاجئ سوري منطقة عرسال اللبنانية بموجب اتفاق أعقب هجوماً لحزب الله اللبناني على مواقع للمسلحين خلال الشهر الماضي.

وتُعدّ هذه ثالث عملية إجلاء منذ سيطرة حزب الله اللبناني، الذي يدعم قوات النظام السوري، على مناطق للمعارضة على الحدود السورية اللبنانية في نهاية يوليو/تموز، وبذلك يبقى جيب وحيد يسيطر عليه عناصر تنظيم داعش الإرهابي في هذه المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort