بدء المرحلة الأولى من الانتخابات في الشمال السوري

توجّه المواطنون، صباح اليوم الجمعة، إلى صناديق الاقتراع لاختيار مرشحيهم للرئاسات المشتركة لكومينات مدن ومناطق أقاليم شمال سوريا.

ويتنافس 12421 مرشحاً على الرئاسات المشتركة لـ 3732 كوميناً في أول انتخابات تجريها الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا لانتخاب رئاساتِ أصغر وحدةٍ اجتماعية وهي “الكومينات” التي تُعتبر النواة الأساسية للنظام الفدرالي.

وتجري العملية الانتخابية وسط تدابير أمنية مشددة تحسّباً لأي طارئ، حيث أغلقت قوات الأساييش وقوات حماية المجتمع مداخل ومخارج جميع المدن والبلدات.

وصرحت الرئيسة المشتركة لمجلس الفدرالية الديمقراطية لشمال سوريا هدية يوسف لوكالة “رويترز”، أن “الانتخابات التي تجري في الشمال السوري هي تعبير تاريخي عن الإرادة الحرة للشعب”، وأضافت يوسف أن “هذا الإصرار النابع عن الشعب لإجراء الانتخابات هو بنفس الوقت رسالة إلى النظام السوري، بأننا كشعب سوري لنا إرادة ونريد أن تمثل إرادتنا في انتخاب إداراتنا التي نرغب في أن تدير مناطقنا ومجتمعنا”.

وفي اجتماع عقد في أواخر شهر آب/أغسطس الماضي، حدد المجلس التأسيسي للنظام الفدرالي الديمقراطي لشمال سوريا، يوم 22 أيلول/سبتمبر من العام الجاري موعداً لإجراء انتخابات الكومينات في النظام الفدرالي، فيما سيتم إجراء انتخابات الإدارات المحلية (انتخابات مجالس القرى، البلدات، النواحي والمقاطعات) في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، في حين تم تحديد يوم الـ19 كانون الثاني/ يناير عام 2018 موعداً لانتخابات الأقاليم ومؤتمر الشعوب الديمقراطي (البرلمان) في الشمال السوري.

قد يعجبك ايضا