بدء المحادثات بين أرمينيا وأذربيجان حول إقليم آرتساخ في موسكو

بدأت أرمينيا وأذربيجان، محادثات في العاصمة الروسية موسكو، لنزع فتيل الأزمة المشتعلة حول إقليم آرتساخ، بعدما دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى عقدها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن باكو ويريفان أكدتا مشاركتهما في مشاورات موسكو، في حين أبدى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في وقت سابق استعداده للعودة للمحادثات، لكن ليس لتقديم تنازلات.

وقال علييف، في خطاب تلفزيوني، إن المحادثات لا يمكن أن تعقد إذا واصلت أرمينيا الإصرار على أن الإقليم جزء من أراضيها، مشيراً إلى أن لجوء بلاده للقوة غير الحقائق على الأرض، وأثبت أن الصراع يمكن حله عسكريا.

من جهته، أعلن رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، استعداده لاستئناف عملية السلام مع باكو، مشيراً إلى أنهم استأنفوا عملية السلام تماشياً مع التصريحات التي صدرت عن رؤساء ووزراء خارجية دول مجموعة مينسك.

قد يعجبك ايضا