بدء إضراب عام ليوم واحد دعا إليه اتحاد الشغل في تونس

في خطوةٍ قد تشدّد الضغط على الرئيس التونسي قيس سعيد، وإدارته التي تعاني من أزمة سياسية ومالية، ينفذ الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الخميس، إضراباً عن العمل في القطاع العام ليومٍ واحد، رداً على رفض الحكومة مطالبه بزيادة رواتب العمال والموظفين.

الاتحاد التونسي للشغل دعا في بيانٍ إلى وقف العمل في نحو مئة وستين مؤسسةً تتوزَّع على معظم القطاعات الاقتصادية وتشغّل نحو ثلاثة ملايين موظف في كامل أنحاء البلاد، موضحاً أنّ الإضراب هو للدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للعمال، بعد مماطلة الحكومة في الاستجابة إلى مطالبهم التي وصفها بالمشروعة.

كما أشار الاتحاد في بيانه، إلى أنه من المفترض أن يلتزم بالإضراب، العاملون في قطاعات النقل والاتصالات والمؤسسات التعليمية، إضافة إلى توقف حركة الملاحة في سائر مطارات البلاد.

والتزاماً منها بالإضراب، ألغت شركة الخطوط التونسية رحلاتها المبرمجة اليوم، وأعلنت تأجيلها إلى أيّام الجمعة والسبت والأحد، وقالت الشركة، إن بإمكان المسافرين في الرحلات المؤجّلة، استرجاع قيمة تذاكرهم أو تغيير الحجز مجاناً وعلى مدى أسبوع، في حال عدم توافق توقيت السفرات المؤجلة مع التزاماتهم.

وأكد اتحاد الشغل نجاح الإضراب في المطارات بنسبة 100%. وقالت وزارة النقل إن حركة النقل العمومي ستشهد اضطراباً على مستوى كافة منشآتها ومؤسساتها الوطنية والجهوية تبعاً للإضراب، مشيرة إلى أنها اتخذت جميع التدابير اللازمة لتوفير الحد الأدنى من الخدمات.

بدورها، اتهمت الحكومة اتحاد الشغل بعدم الأخذ بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي والمالي الذي تمر به البلاد، في ظل المعارضة التي يبديها للمفاوضات التي تجريها الحكومة مع صندوق النقد الدولي للحصول على قروضٍ مالية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort