بثينة شعبان: على المعارضة إلقاء سلاحها للبدء بالحوار

أكدت بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية لرئيس النظام السوري بشار الأسد في تصريحٍ أن محادثات السلام المزمع عقدها بين الأطراف السورية لن تنجح إلا إذا أنهت جماعات المعارضة حربها ضد النظام.

وقالت شعبان  في تعليق على قرار عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي بداية ديسمبر/كانون الأول إن “النظام مستعد للحوار مع من يؤمنون بالحل السياسي للأزمة، والمسؤولية عند الطرف الآخر”.

وأضافت ” أن نجاح المؤتمر المرتقب يعتمد على إدراك جماعات المعارضة المختلفة أن الوقت قد حان لوقف العنف، وإلقاء السلاح والانخراط في حوار وطني يؤدي إلى تسوية شاملة لجميع المسائل المتصلة بالأزمة الراهنة”.

وأشارت شعبان إلى أن رغبة المعارضة أو حتى قدرتها على الانخراط في عملية سياسية حقيقية لم تتضح بعد.

قد يعجبك ايضا