بتهمة التشهير… “إكس” تقاضي مجموعة لمراقبة وسائل الإعلام

رفعت منصة “إكس” للتواصل الاجتماعي، دعوى قضائية على مجموعة “ميديا ماترز” المعنية بمراقبة وسائل الإعلام وزعمت فيها أن المنظمة قامت بالتشهير بالمنصة في تقرير ذكر أن إعلانات لعلامات تجارية كبرى ظهرت بجانب منشورات تروج للنازية.

وواجهت “إكس”، غضباً متزايداً منذ أن نشرت مجموعة “ميديا ماترز” التقرير ما دفع عددًا من كبار المعلنين بينهم “آي.بي.إم” و”كومكاست” والعديد من المعلنين الآخرين إلى سحب إعلاناتهم من المنصة ردًّا على ذلك.

وكتب ماسك على حسابه في منصة “إكس”، أن المنصة سترفع دعوى قضائية على “ميديا ماترز” وآخرين تواطأوا في هذا الهجوم المضلل على شركتنا.

وقالت، ليندا ياكارينو، الرئيسة التنفيذية لشركة “إكس”، إنه في حين أن بعض المعلنين أوقفوا استثماراتهم مؤقتًا عقب صدور التقرير، كانت الشركة واضحة في جهودها لمكافحة معاداة السامية والتمييز.

في حين قال، أنجيلو كاروسوني، رئيس “ميديا ماترز”، إن النتائج التي توصلت إليها المنظمة غير الربحية تتعارض مع بيانات إكس حول قيامها بتوفير إجراءات حماية للسلامة لمنع ظهور إعلانات بجانب المحتوى الضار.

قد يعجبك ايضا