بايدن يوقع قانون “الإعارة والتأجير” لمساعدة أوكرانيا

وقع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الاثنين، قانونا يسمح للولايات المتحدة بتسريع إيصال المواد والمعدات العسكرية والأسلحة إلى أوكرانيا، مفعلا آلية يعود تاريخها إلى الحرب العالمية الثانية.

ويحمل القانون اسم “قانون الإعارة والتأجير للدفاع عن الديمقراطية في أوكرانيا”.

واعتبر بايدن خلال التوقيع على قانون تسريع تزويد أوكرانيا بالأسلحة بالأمر المهم.

ويسمح القانون للإدارة الأمريكية بإعارة أو تأجير معدات عسكرية لأوكرانيا ودول أوروبا الشرقية.

أكد الرئيس الأمريكي أن الحرب الروسية على أوكرانيا تجلب الدمار لأوكرانيا، مضيفاً أن القانون يرمي إلى مساعد الأوكرانيين في القتال دفاعاً عن بلادهم وديمقراطيتهم.

وأقر بايدن بأن الولايات المتحدة أنفقت مليارات الدولارات دعما لأوكرانيا، لكنه أكد أن الرضوخ للهجوم الروسي على أوكرانيا كلفته أكبر.

والخميس أقر كان مجلس النواب الأمريكي، بأغلبية ساحقة التشريع الذي سيسمح بتزويد أوكرانيا بالعتاد العسكري بشكل سريع على سبيل الإعارة لمواجهة الهجوم الروسي.

وحظي التصويت داخل الكونغرس بموافقة 417 صوتا مقابل رفض 10 أصوات استدعاء هذا القانون.

وقانون إعارة الأسلحة وتأجيرها ينص على أن الحكومة الأميركية يمكنها أن تقرض أو تؤجر العتاد الحربي لدولة تعتبر “حيوية للدفاع عن الولايات المتحدة”، وفق ما ينقل موقع “هيستوري”.

بدأ قانون الإعارة والتأجير عام 1941 كبرنامج للمساعدات العسكرية، قدمت من خلاله الولايات المتحدة السلع والخدمات لحلفائها في القتال ضد ألمانيا وإيطاليا واليابان خلال الحرب العالمية الثانية.

وسمح القانون للولايات المتحدة بتقديم المساعدات العسكرية لحلفائها الأجانب خلال الحرب العالمية الثانية مع بقائها محايدة رسميا في الحرب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort