بايدن يعلن عودة التحالف العابر للأطلسي ويحذر من تهديدات روسيا والصين

 

في أول خطاب دولي كبير له، حول السياسة الخارجية للولايات المتحدة، بعث الرئيس الأمريكي جو بايدن برسالة إلى العالم أن أمريكا عادت عبر التحالف العابر للأطلسي داعياً حلفاء واشنطن التقليديين أن يثقوا بقيادة بلاده مرة أخرى.

بايدن أكد على تصميم الولايات المتحدة وعزمها على إعادة التعامل مع أوروبا والتشاور معها واستعادة مكانتها المتمثلة في القيادة الموثوقة، مشيراً إلى ان الشراكة عبر الأطلسي نمت على مر السنين كونها متجذرة في ثراء الديمقراطية المشتركة.

ووصف بايدن تلك الشراكة بالطريقة الوحيدة للنجاح، عندما تكون المنافسة العالمية بين الديمقراطية والاستبداد نقطة تحول.

الرئيس الأمريكي أكد أن التقدم الديمقراطي يتعرض للهجوم في أماكن عديدة في العالم بما في ذلك أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، داعياً إلى مجتمع موحد قوي عبر الأطلسي لا يقبل الترهيب والتهديد .

روسيا لم تغب عن خطاب بايدن الذي حذر فيه أن الكرملين يهاجم الديمقراطية ويستخدم الفساد كسلاح لمحاولة تقويض نظام الحكم العالمي، مؤكداً سعي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإضعاف المشروع الأوروبي من خلال تقويض الوحدة عبر الأطلسي وتقسيمها.

كما حضّ بايدن حلفاء بلاده على العمل معا لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية الصينية، والاستعداد لمنافسة استراتيجية بعيدة الأمد مع بكين، مشيراً إلى ضرورة التضامن لمواجهة انتهاكات الحكومة الصينية الاقتصادية والتي تقوم على الإكراه وتقويض أسس النظام الاقتصادي العالمي.

قد يعجبك ايضا