بايدن يعلن النصر في انتخابات الرئاسة ويتعهد بتوحيد الأمريكيين

 

بعد منافسةٍ شديدة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن المرشح الديمقراطي جو بايدن، خلال خطابِ النصرِ فوزَهُ بانتخابات الرئاسة، متعهّداً بتوحيد البلاد والحصول على ثقة الشعب الأمريكي، رغم رفض منافسه ترامب الاعتراف بالهزيمة.


بايدن فاز بأصوات المجمع الانتخابي العشرين لولاية بنسلفانيا ليرتفع عدد الأصوات إلى مئتين وتسعين، أي أكثر من الأصوات اللازمة بعشرين صوتاً، لينطلق أنصاره في احتفالاتٍ صاخبةٍ بالمدن الكبرى.

وقال بايدن، إنّه حقق نصراً ساحقاً وأنّ الرقم أربعة وسبعين مليون، هو رقمٌ غيرُ مسبوقٍ ولم يحصل عليه أيُّ مرشّحٍ للرئاسة في السابق، مضيفاً بأنّه ترشّح ليعيد للولايات المتحدة هيبتها واحترامها مرّةً أخرى بين دول العالم، وأنه سيكون رئيساً لجميع الأمريكيين على مختلف طوائفهم وألوانهم ومعتقداتهم وتوجهاتهم.

السناتور كامالا هاريس، التي ترشحت مع بايدن على منصب نائب الرئيس، والتي ستكون أول امرأة أمريكية إفريقية من أصل آسيوي تشغل منصب نائب الرئيس، ثاني أرفع منصبٍ في البلاد، قالت إنّهم منحوا فجراً جديداً للولايات المتحدة.

وأهدت هاريس فوزها للنساء الأمريكيات من مختلف الأعراق، متعهّدةً للأمريكيين بالنزاهة والولاء للشعب.

ورفع ترامب عدداً من الدعاوى القضائية للطعن على النتائج، لكن مسؤولي الانتخابات بالولايات في أنحاء البلاد يقولون إنّه لا يوجد دليلٌ على حدوث مخالفاتٍ كبيرة.

وسارع عددٌ من زعماء العالم إلى تهنئة بايدن، منهم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيس وزراء كندا جاستن ترودو والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وهو ما يُصعِّب على ترامب بدرجةٍ أكبر مواصلةَ الزعم بتزوير الانتخابات.

قد يعجبك ايضا