بايدن يعتبر تبرئة ترامب دليلاً على هشاشة الديمقراطية

الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب أوّلُ رئيسٍ أمريكيٍّ يُحاكم مرتَينِ في الكونغرس، وأولُ رئيسٍ يُحاكم وهو خارج السلطة وينجو من محاكمتَينِ بعد أن صوّتَ أعضاءٌ في مجلس الشيوخ الأمريكي على تبرئتِهِ من تهمة التحريض على العنف والتمرّد، وذلك في ثاني محاكمةٍ له.

تعليقًا على المحاكمة قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنّه رغم تبرئة ترامب من تهمة الحضّ على التمرّد فيما يتعلق بأعمال العنف التي شهدها مقرّ الكابيتول، فإنّ التهم الموجّهة إليه ليست موضعَ خلاف، مضيفاً أنّ ذلك الاعتداء يُظهر أنّ الديمقراطيّة هشةٌ ويجبُ الدِّفاعُ عنها دائماً.

وفي أوّلِ ردِ فعلٍ له، اعتبر ترامب أنّ محاكمته تمثّل مرحلةً أخرى من أكبر حملة اضطهاد في تاريخ أمريكا.

ماكونيل: ترامب مسؤول عن اعتداء الكابيتول رغم تبرئته

وكان زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل وجَّه انتقاداتٍ لاذعةً لترامب رغم تبرئته من تهمة التحريض على التمرد، معتبراً أن ترامب مسؤولٌ عن اعتداءِ مبنى الكابيتول.

ماكونيل، قال في خطابٍ عَقِب َالتصويت الذي أدّى إلى تبرئة الرئيس السابق، بانه لا شكَّ في أن ترامب مسؤولٌ عمليّاً وأخلاقيّاً عن إثارة أحداث ذلك اليوم، مضيفاً بأن أنصاره كانوا يحملون راياته ويعلقون أعلامه ويصرخون بالولاء له.

وعقب تصويت سبعة وخمسين عضوا من أعضاء مجلس الشيوخ بإدانة ترامب، صوَّت ثلاثةٌ وأربعون ببراءته، كما صوّت سبعةٌ من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب الجمهوري لصالح إدانة ترامب، لكن قرار الإدانة يتطلّب أغلبية الثلثين أي 67 نائباً.

قد يعجبك ايضا