بايدن يحمّل ترامب مسؤولية اقتحام الكابيتول

بمناسبةِ إحياء ذكرى الهجوم على مبنى الكونغرس في السادس من يناير عام ألفين وواحد وعشرين، من قبل أنصارِ الرئيس السابق دونالد ترامب، حمّلَ الرئيسُ الأمريكي، جو بايدن، سلفَه دونالد ترامب، مسؤوليّةَ أحداث ذلك الهجوم.

بايدن وفي كلمةٍ ألقاها بمناسبة إحياء ذكرى الهجوم، قال إنّ مَن أسماهم بـ “المشاغبين من أنصار ترامب” حاولوا اقتحامَ مبنى الكونغرس قبل عام، وفشلوا في تدمير أمريكا واصفاً الهجومَ بالتمرّد الذي سعى إلى تقويضِ الدستور في البلاد.

الرئيسُ الأمريكي، أوضح أنّ مناصري الرئيسِ السابق، حاولوا من خلال اقتحام مبنى الكابيتول إعادةَ كتابة التاريخ بالقوّة، مضيفاً أنّ ترامب زرعَ الكذبَ بين مؤيديه حول الانتخابات ولم يقبل الهزيمةَ، مشيراً أنّ تلك الانتخابات كانت دليلاً على الديمقراطية، بحسب وصفه.

بيلوسي: الديمقراطية انتصرت في أحداث الكابيتول
وفي السياقِ اعتبرت رئيسةُ مجلس النوّاب، نانسي بيلوسي، أنّ “الديمقراطية انتصرت” عشية الذكرى السنوية الأولى للهجوم على مبنى الكونغرس، الكابيتول، من قبل أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب.

بيلوسي، وفي مقابلةٍ مع وكالة أسوشيتد برس، قالت إنّ الديمقراطية انتصرَت في تلك الليلة، بسبب شجاعة شرطة الكابيتول وشرطة العاصمة، مشيرةً إلى أنّ الديمقراطيةَ كانت على وشك الانهيار، بحسب وصفها.

يُذكر أنّ أنصارَ الرئيس السابق دونالد ترامب، هاجموا العام الماضي، مبنى الكابيتول، واشتبكوا مع الشرطة، بينما كان الكونغرس يصادقُ على فوز جو بايدن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort