بايدن يتعهد بطي صفحة عهد ترامب وبأن يكون حليفا للنور لا الظلام

 

في بلاد تعاني من انتشار كبير في أعداد الإصابات والوفيات بفايروس كورونا وتعيش أزمات داخلية، تعهد المرشح عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن، بتوحيد كل الأمريكيين، في الوقت الذي حذر فيه من أن منافسه سيواصل تأجيج الكراهية والخوف إذا انتخب لولاية ثانية من أربع سنوات.

وخلال قبوله ترشيح الحزب الديمقراطي له بانتخابات الرئاسة التي بقي عليها 75 يوما قال بايدن إن الأمريكيين “بالاتحاد بإمكانهم تجاوز هذا الفصل من الظلام في أمريكا” وأضاف “سأكون حليفا للنور، لا الظلام”.

المرشح الديمقراطي خلال خطاب له في ساحة بمدينة ويلمن غتون حيث مسقط رأسه قدم تقييما قاتما لتعامل خصمه مع أزمة كورونا وقال أنه فشل في حماية الأمريكيين وأخفق في أبسط واجباته الأساسية تجاه الأمة.

ويتجه بايدن إلى الحملة الانتخابية متقدما في استطلاعات الرأي على ترامب الذي سيقبل ترشيح الجمهوريين له لولاية ثانية في مؤتمر الحزب الجمهوري الأسبوع القادم.

من جانبه اعتبر الرئيس الأمريكي الجمهوري دونالد ترامب في خطاب بولاية بنسلفانيا أنّ منافسه جو بايدن سيكون “كابوساً” في حال وصل إلى السلطة، متّهماً إيّاه بالتخلّي عن العمال الأميركيين.

ترامب حذّر الناخبين من أنّ منافسه سيرفع الضرائب ويفتح الحدود للسماح بدخول ما اسماها ب “العصابات العنيفة” وسيتخلّى عن العمّال الأمريكيين.

قد يعجبك ايضا