بايدن يتراجع عن قراره بخصوص أعداد اللاجئين المقبولين سنوياً

بعد ساعاتٍ من توقيع الرئيس الأمريكي جو بايدن على أمرٍ بالإبقاء على عدد اللاجئين المقبولين سنوياً في الولايات المتحدة على مستوياتٍ منخفضةٍ كما في عهد سلفه دونالد ترامب، أعلن بايدن أنه سيرفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين الذين يتم قبولهم في الولايات المتحدة هذا العام، وذلك بعد توجيه انتقاداتٍ من النواب الديمقراطيين له.

ويأتي هذا بعد أن وقّع الرئيس الأمريكي الجمعة على أمرٍ يقضي باستمرار الحد الأقصى لقبول اللاجئين الذي أعلنه ترامب ويبلغ خمسة عشر ألف شخص حتى نهاية شهر أيلول / سبتمبر المقبل، وبذلك يكون بايدن قد جمَّد خطّةً أعلن عنها في شباط/ فبراير لزيادة الحد الأقصى إلى اثنين وستين ألفاً وخمسمئة.

أمر بايدن هذا مثّل بتحديد عدد المقبولين عند خمسة عشر ألفًا ضربةً لجماعات الدفاع عن اللاجئين، التي كانت تريد من الرئيس الديمقراطي التحرّك بسرعةٍ لإنهاء سياسات اللاجئين للجمهوري ترامب الذي حدد هذا الرقم كوسيلةٍ للحدِّ من الهجرة.

من جانبها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، إنّ بايدن يعتزم وضع حدٍّ أقصى نهائي متزايد للاجئين للفترة المتبقية من هذه السنة المالية بحلول الخامس عشر من أيار مايو.

ووفقاً لتقاريرَ صحيفة فإن الرئيس الأمريكي جو بايدن يشعر بالقلق إزاء السماح بدخول المزيد من المهاجرين وسط تدفقٍ قياسيٍّ على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وذلك بعدما تم إيقاف ما لا يقل عن مئة واثنين وسبعين ألف مهاجر كان العديد منهم أطفالًا غير مصحوبين بذويهم عند الحدود في آذار/ مارس، وهو أكبر عدد خلال عشرين عاماً.

قد يعجبك ايضا