بايدن يبدي استعداده للعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران

أعربَ الرئيسُ الأمريكيُّ المُنتَخب جو بايدن, عن استعداده للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني المُوقَّع مع القوى العالمية عام ألفين وخمسة عشر .

وقال بايدن، خلالَ حوارٍ هاتفيٍّ مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إنَّ أفضلَ طريقةٍ لتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط هو التعامل مع البرنامج النووي الإيراني.

وأشارَ الرئيسُ الأمريكيُّ المُنتَخب أنَّه إذا عادتْ طهران إلى الامتثالِ الجادِّ والصارمِ بالاتفاق النووي فإنَّ الولاياتِ المُتَّحدةَ ستعود للانضمام إلى الاتفاقية كنقطةِ انطلاقِ لمتابعة المفاوضات ورفعِ العقوبات المفروضةِ عليها.

وأعلنتْ إدارةُ الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب عام ألفين وثمانية عشر انسحابَ واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران وإعادةَ العمل بالعقوبات عليها، مُتَّهماً طهرانَ بتطويرِ أنشطتِها النَّوويَّةِ والصَّاروخيَّة، وأبدتْ استعدادَها للمُفاوضاتِ في اتّفاقٍ جديد.