بايدن يبحث مع نتنياهو تطورات الأوضاع في قطاع غزة

خلال مؤتمر صحفي قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه بحث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هاتفياً، تطورات الأوضاع العسكرية والإنسانية في قطاع غزة، وأهمية إطلاق سراح المحتجزين لدى حركة حماس.

بايدن أضاف أنه لم يطلب من نتنياهو، وقف إطلاق النار في قطاع غزة، فيما قال البيت الأبيض في بيان، إن بايدن ناقش مع نتنياهو الهجوم العسكري الإسرائيلي في غزة، وأهمية تأمين إطلاق سراح الرهائن المحتجزين لدى حركة حماس، وضرورة حماية السكان المدنيين والسماح بوصول المساعدات لهم.

لابيد: حكومة إسرائيل لم تحدد هدفا استراتيجيا للحرب

في السياق اعتبر زعيم المعارضة في إسرائيل، يائير لابيد، أن إعادة الرهائن المحتجزين لدى حماس هو الأمر الأكثر إلحاحا”، مبيناً أنه ليس لدى إسرائيل “خيارات جيدة، وإنما خيارات سيئة فقط، وتحتاج إلى الضغط على حماس وليس مجرد التفاوض معها وفق تعبيره.

لابيد انتقد الحكومة الإسرائيلية لأنها لم تحدد هدفا استراتيجيا للحرب التي تخوضها في قطاع غزة، وقال إنه لا يمكن الشروع في هذا النوع من الحرب دون تحديد خطة لليوم التالي، مضيفاً أن الحرب بغزة ستنتقل للمرحلة التالية في النهاية، وأن السلطة الفلسطينية ستكون “جزءا من الآلية المدنية في غزة”، والتي ستشمل أيضا المجتمع الدولي والدول العربية.

وكان زعيم المعارضة الإسرائيلي يائير لابيد قد انتقد في وقت سابق رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وقال إن الأخير فقد ثقة غالبية الإسرائيليين، معتبراً أن حكومة إسرائيل لم تعد موجودة، حسب وصفه.