بايدن يؤكد أن واشنطن أكثر قوة حين تعمل مع حلفائها

ركّز الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن على تشكيل إدارته المقبلة وطرح رسالة مداواة للانقسامات مع بدء فريقه الانتقالي التواصل مع الوكالات الاتحادية استعداداً لاستلام السلطة من إدارة دونالد ترامب في يناير كانون الثاني.

ويتحرك الديمقراطي على عجل لتشكيل فريقه واختيار مرشحين لحكومته بعد أن فاز على الرئيس الحالي الجمهوري في انتخابات الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، رغم استمرار ترامب في مساعيه لتغيير نتائج الانتخابات زاعماً أن الانتخابات سُرقت منه.

وقال بايدن إن الوقت قد حان لرأب الصدع بين الأمريكيين وتوحيد البلاد، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة أكثر قوة حين تعمل مع حلفائها.

وبعد أسابيع من عدم إقرار ترامب بنتائج الانتخابات، أعطى إدارته الضوء الأخضر لبدء نقل السلطة رسمياً إلى بايدن، ما يعني أن الأخير سيتسنى له الحصول على مخصصات مالية حكومية وتلقي إفادات من المخابرات.

وقال فريق بايدن، الاثنين، إن أنتوني بلينكن اختير لتولي وزارة الخارجية كما اختير جيك سوليفان مستشاراً للأمن القومي وليندا توماس-جرينفيلد سفيرة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.

ويرجح المراقبون أن تركز السياسة الخارجية لبايدن على إصلاح علاقات واشنطن مع حلفاء أساسيين للولايات المتحدة في أوروبا وأنحاء العالم واتخاذ مسارات جديدة بشأن قضايا مثل تغير المناخ.

قد يعجبك ايضا