بايدن وماكرون يبحثان الرد المنسق على روسيا إذا غزت أوكرانيا

بعد أيّامٍ قليلة من تحدُّث الرئيسي الفرنسي إيمانويل ماكرون مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن الأزمة الأوكرانية، بحث الرئيس الأمريكي جو بايدن الأربعاء، مع ماكرون تنسيق الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة، والتوافق على ردٍّ منسَّقٍ في حال غزت روسيا أوكرانيا.

وخلال مكالمةٍ هاتفيّة مع ماكرون، بحث الرئيس الأمريكي جو بايدن، تنسيقَ الجهود الدبلوماسية وخُطَّطِ تكبيد موسكو تكاليفَ اقتصادية في حال غزت أوكرانيا، حسب ما أعلن البيت الأبيض.

البيت الأبيض قال في بيانٍ، إنّ الرئيسين بايدن وماكرون اتّفقا على أنْ تظلَّ الفِرق الأمريكية والفرنسية على اتّصالٍ وثيق، بما يشمل التشاور مع الحلفاء في حلف شمال الأطلسي والشركاء بالاتحاد الأوروبي، بخصوص نهجهم المنسَّق والشامل على الأزمة الأوكرانية.

السفارة الروسية: المساعدات الأمريكية تدفع أوكرانيا نحو سياسة انتقامية

من جانبها، قالت السفارة الروسية في واشنطن عبر بيانٍ على فيسبوك، إنّ إمداد أوكرانيا بالسلاح الأمريكي يدفع الأوكرانيين للانتقام، والتوجُّهِ نحو حلٍّ عسكريٍّ للوضع في شرق أوكرانيا، داعيةً واشنطن لإلزام كييف بالوفاء بالتزاماتها فيما يتعلّق باتفاقية مينسك.

وتوتّرتِ العلاقات بين روسيا من جهة وأمريكا وشركائها الغربيين من جهةٍ أخرى بشكلٍ كبير خلال الأشهر الأخيرة، مع استمرار روسيا بالتحشيد العسكري قرب الحدود الأوكرانية، والتهديد الغربي بفرض عقوباتٍ غيرِ مسبوقةٍ على موسكو، في حال شنَّت هجوماً على أوكرانيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort