بايدن والسوداني يبحثان في واشنطن الشراكة والعلاقات الثنائية

يبدو أن العراق يعمل على بدء مرحلة جديدة، لإعادة ترتيب علاقاته الاقتصادية والسياسية مع الولايات المتحدة بعد المتغيرات الأخيرة التي تشهدها البلاد والمنطقة إثر الحرب في قطاع غزة.

الرئيس الأمريكي جو بايدن بحث مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني الذي يزور واشنطن، الشراكة والعلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيل اتفاقية الإطار الإستراتيجي لا سيما في مجال الطاقة، وعدداً من الملفات الإقليمية، بحسب بيانٍ أمريكيٍّ عراقيٍّ مشترك.

وبحسب البيان، فإن بايدن والسوداني أكدا التزام الولايات المتحدة والعراق بالشراكة الإستراتيجية بين البلدين، فضلاً عن مناقشتهم للتعاون الثنائي الشامل بموجب اتفاقية الإطار الإستراتيجي وأهمية العمل معاً لتعزيز الاستقرار الإقليمي واحترام سيادة العراق.

وأكد البيان، أنه جرى التباحث بشأن التعاون الأمني الحالي بين الولايات المتحدة والعراق والجهود المشتركة لمعالجة التهديدات الأمنية التي يتعرض لها البلدَانِ، ومستقبل التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي بالعراق والالتزام بنتائج مباحثات اللجنة العسكرية العليا.

وبحث الجانبان أيضاً، الفرص المستقبلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي للعراق في مجال الطاقة بمساعدة شركات أمريكية، وضرورة تبادل وجهات النظر حول سبل التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، بالإضافة إلى أهمية ضمان وصول النفط العراقي إلى الأسواق الدولية.

وبحسب البيا، فإن بايدن أشاد بجهود الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان للتوصل لحل لجميع القضايا العالقة، بما في ذلك الترتيبات الحالية لدفع رواتب موظفي الإقليم.

قد يعجبك ايضا