بايدن: باقون في منظمة الصحة العالمية

جملةُ قراراتٍ اتّخذها الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن استهلَّ بها عهده فور تسلمه منصبه، منها البقاءُ في منظمةِ الصحةِ العالميةِ واتّفاقُ باريس للمناخ وخمسةَ عشرَ اتّفاقاً آخر وضعها سلفه ترامب.

بايدن وفي رسالةٍ إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، قال فيها، إنّ بلاده عازمةٌ على الإبقاء على عضويتها في منظمة الصحة العالمية، في قرارٍ يلغي الانسحاب من المنظمة الذي وُجِّه للأمم المتحدة في السادس من حزيران يونيو من العام الماضي من قبل سلفه ترامب.

بايدن يوقع 15 قراراً تنفيذاً منها العودة لاتفاق باريس للمناخ

وفي مستهل عهده، وقّعَ بايدن خمسة عشر إجراءً تنفيذياً منها العودةُ لاتّفاق باريس للمناخ، ومعالجةُ فايروس كورونا وعدمُ المساواة العرقية، وإلغاءُ التصريح الرئاسي الممنوح لخط أنابيب النفط المثير للجدل كيستون إكس.إل، وبعضُ السياسات التي وضعها الرئيس السابق دونالد ترامب.

بايدن ألغى أيضاً حظر السفر الذي فرضه ترمب على بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة بينها سوريا وليبيا واليمن والصومال، داعياً إلى تعزيز برنامج الإجراء المؤجل للقادمين في مرحلة الطفولة، أو ما يعرف ببرنامج الحالمين للمهاجرين الذين قدموا إلى أمريكا.

غوتيريش يرحب بقرارات وتغييرات بايدن الجديدة

من جانبه، رحّب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بقرارات جو بايدن البقاء في منظمة الصحة العالمية التي أعادت أمريكا إلى أحضان المنظمة، واتفاق باريس للمناخ، مطالباً إيّاه بوضع أهدافٍ طموحةٍ جديدة وتنفيذها خلال السنوات المقبلة.

الحكومة ترحب بقرار بايدن تعليق بناء الجدار الحدودي بين البلدين

كما ورحّبت الخارجية المكسيكية بتعليق الرئيس الأمريكي جو بايدن بناء الجدار الحدودي بين البلدين، مشيدةً بعزمه على إصلاح قوانين الهجرة في الولايات المتّحدة.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إيبرارد في تغريدةٍ على تويتر، إنّ عزم بايدن على إصلاح قوانين الهجرة في أمريكا تمهّد الجسور للتعاون والتفاهم بين البلدين الجارين.

قد يعجبك ايضا