بايدن: العقوبات ضد روسيا هي الخيار الأنسب لواشنطن

ما تزالُ حربُ العقوبات التي يشنُّها الغرب ضد روسيا منذ أن بدأت هجومَها على أوكرانيا على أشدِّها، إذ أكَّدَ الرئيسُ الأمريكي جو بايدن أن العقوباتِ الاقتصاديةَ ضد روسيا كانت أفضلَ نهجٍ للولايات المتحدة.

بايدن أوضحَ في تصريحٍ لوكالة “أسوشيتد برس” أنَّ بلادَه لم تتمكن من عدم الردِّ على ما يحصل في أوكرانيا، متسائلاً عن النتائج التي كانت ستحدث في حالِ بقيت القوّةُ الرئيسيّةُ في الناتو مكتوفةَ الأيدي في وجهِ الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وفرضت الولاياتُ المتحدة عقوباتٍ اقتصاديّةً كبيرة ضد روسيا بالإضافة لإمدادِ أوكرانيا بالمعداتِ العسكرية منذ أن شنّت موسكو هجومَها على كييف في الرابع والعشرين من شباط/ فبراير الماضي.

ماكرون: قرار تقديم تنازلات بخصوص الأراضي يعود لكييف

إلى ذلك قالَ الرئيسُ الفرنسيُّ إيمانويل ماكرون أثناء زيارته إلى كييف، إنَّ أوكرانيا وحدَها من تقرّر ما إذا كانت ستقبل تقديمَ أيِّ تنازلاتٍ إقليمية لروسيا فيما يتعلق بإنهاء الحرب.

وفي مقابلةٍ تلفزيونية أوضحَ ماكرون أثناء ردِّه على سؤالٍ حول التنازلات بما يخص الأراضي الأوكرانية، أنَّ كييف وحدها لها الحقُّ بأن تقرر ما تريد، مشدداً على التمسك بالقيم والقانون الدولي والوقوف مع أوكرانيا.

وزارَ زعماءُ ألمانيا وفرنسا وإيطاليا أمس الخميس أوكرانيا مؤكدين دعمَهم لها ومجدّدينَ الأملَ في انضمامها للاتحاد الأوروبي لكن كييف سبق لها أن انتقدت تلك الدول معتبرةً أن الدعم الذي قدمته لها في مواجهةِ الهجوم الروسي كان محدوداً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort