باكستان:إسلام أباد تستبعد الخيار العسكري في مواجهة الهند حول كشمير

خلال مؤتمر صحافي في إسلام أباد، استعبد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، اللجوء إلى الخيار العسكري في مواجهة الهند لحل النزاع القائم بينهم حول كشمير، مضيفاً بأن بلاده تسعى لخيارات دبلوماسية وقانونية للتعامل مع الوضع.

قريشي أكد أن رئيس حكومة بلاده عمران خان، توجه إلى مجلس الأمن للطعن في الخطوة الهندية المتمثلة بإلغاء الحكم الذاتي في كشمير، واصفاً إياها بالغير صحيحة والغير أخلاقية.

باكستان التي خاضت ثلاثة حروب مع الهند، اثنتان منها بسبب كشمير، وصفت الإجراء الهندي بأنه غير قانوني، وطردت على إثره السفير الهندي، واستدعت ممثلها في نيودلهي.

يأتي ذلك بعد إلغاء الحكومة الهندية للحكم الذاتي لولاية جامو وكشمير، إضافة لتمرير القوميين الهندوس في البرلمان قرار تفكيك الولاية، لتصبح مكونة من إقليمين منفصلين إدارياً.

أما رئيس الوزراء الهندي فاعتبر أن قرار إلغاء الحكم الذاتي لكشمير، يهدف لتحريرها من الإرهاب، حسب تعبيره.

هذا التوتر دفع بوزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني للتحدث هاتفياً مع نظيريها الهندي والباكستاني، وحثهم لوضع حل سياسي لتسوية النزاع الذي يشكل عاملاً مزعزعاً لاستقرار المنطقة.

وتشهد كشمير الهندية منذ أيام الإغلاق التام وقطع الاتصالات وحظرا على تنقل السكان أو تجمعهم، وسط انتشار كثيف للقوات العسكرية في الشوارع، كما تم اعتقال أكثر من 500 شخص خلال الأيام الأخيرة، من بنيهم أساتذة جامعيين ورجال أعمال وناشطين ومسؤولين سياسيين.